29.8 C
بيروت
أبريل 5, 2020

أجراس الكنائس تقرع في أنحاء فرنسا لتبعث الأمل في ظل تفشي كورونا

دقت أجراس الكنائس لمدة عشر دقائق في مختلف أنحاء فرنسا، وقت الغسق اليوم الأربعاء، في خطوة وصفها أساقفة كاثوليك بأنها إشارة إلى “التآخي بيننا وآمالنا المشتركة” في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتوافق هذه البادرة أيضا مناسبة عيد البشارة، حيث يعتقد المسيحيون الكاثوليك أنه اليوم الذي بشرت فيه السيدة مريم العذراء بحمل السيد المسيح.

ودعا الأساقفة إلى أن يبتهل الكاثوليك بالدعاء للسيدة العذراء، وقالوا إنه في ظل إغلاق الكنائس بسبب إجراءات الغلق الرامية لمكافحة فيروس كورونا، فمن الممكن أن يضيئ الجميع، سواء من الكاثوليك أو غيرهم، الشموع عند نوافذ منازلهم.

وقالوا إن هذه الخطوة سوف تكون بمثابة “إشارة على الاشتراك في الفكر والدعاء من أجل المرضى والأحباء وجميع العاملين في مجال الصحة، وكل من يعملون من أجل بقاء بلادنا على قيد الحياة”.

وصرح رئيس إدارة الصحة العامة في فرنسا جيروم سالومون مساء اليوم أنه تم تسجيل 1331 حالة وفاة و25233 إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد.
باريس – (د ب أ)

 

 

مقالات ذات صلة