16.6 C
بيروت
أبريل 6, 2020

إدارة مزار سيّدة لبنان – حريصا تعلن تجميد التحضيرات اللوجستيّة لتخصيص “بيت عنيا” كمركز ‏للحجر الصحيّ

أعلنت إدارة مزار سيّدة لبنان – حريصا تجميد التحضيرات اللوجستيّة كافة لتخصيص “بيت عنيا” كمركز ‏للحجر الصحيّ الطوعيّ، ‏”بعد رفض مجلس بلديّة درعون-حريصا وضع مركز بيت عنيا… ‏للحجر الصحيّ المنزلي…” استنادًا إلى قانون البلديات (المادتان 49 و50) الذي يسمح للبلدية ‏ب”المساعدة في الأعمال الصحيّة… واتّخاذ تدابير المساعدة..”‏

وجاء في بيانها التالي:

“لما كانت إدارة مزار سيّدة لبنان، التابعة للجمعيّة المذكورة، قد بادرت بلفتة أخويّة-‏إنسانيّة، فوضعت «مركز بيت عنيا – حريصا» بتصرّف أبناء منطقة كسروان، ليكون مكانًا ‏للحجر الصحّي المنزليّ، يستفيد منه كلّ محتاج لا تتوفّر في منزله شروط الحجر وإمكانياته، ‏كلّ ذلك استباقًا لتردّي وباء الكورونا في وطننا لبنان، ونظرًا لحاجات منطقة كسروان لأماكن ‏للحجر الصحّي المنزلي،

ولمّا كنّا قد نلنا مباركة السيّد البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي الكليّ ‏الطوبى، وموافقة الرئيس العامّ للجمعيّة قدس الأب مارون مبارك، وبعد نيل الموافقة ‏الشفويّة من حضرة رئيس بلدية درعون-حريصا المهندس نزار الشمالي، عبر اتصال هاتفي ‏أجراه الأب الرئيس فادي تابت،

ولما كنّا قد عقدنا اجتماعًا بهدف التباحث والتشاور، بحضور رئيس اتّحاد بلديات ‏كسروان الشيخ جوان حبيش وبعض الأخصائيّين، مع رؤساء بلديات بطحا وغوسطا ودرعون-‏حريصا، ومشاركة عضوين من المجلس البلديّ لبلدة درعون-حريصا، حيث بدّدنا هواجسهم ‏وتواعدنا على لقاء مع الأهالي نهار الإثنين القادم بتاريخ 23/3/2020،

ورغم إقبال الكمّ الوافر من المتطوّعين، وبدء التحضير العملانيّ، فوجئنا بقرار صادر ‏عن مجلس بلديّة درعون-حريصا جاء فيه: «رفض المجلس البلديّ وضع مركز بيت عنيا… ‏للحجر الصحيّ المنزلي…»، استنادًا إلى قانون البلديات (المادتان 49 و50) الذي يسمح للبلدية ‏بـ«المساعدة في الأعمال الصحيّة… واتّخاذ تدابير المساعدة…» وبناءً على القرارات الصادرة عن ‏مقام رئيس مجلس الوزراء وخلافه،

غير أنّ ما استندت إليه البلديّة لا ينصّ على منع الآخرين من القيام بأعمال المساعدات ‏الصحيّة المجانيّة… لا بل بالعكس تدعوها إلى المساعدة لما فيه خير البلدة،
ودرءًا لأيّ سوء تفاهم مع البلدية أو سواها، ‏

‏1.‏ تشكر إدارة «مزار سيّدة لبنان –حريصا» المتطوّعين الذين اكتتبوا للمساعدة ‏والخيّرين الذين عرضوا تقديم هبات عينيّة أو ماليّة،

‏2.‏ تُعلن تجميد التحضيرات اللوجستيّة كافة لتخصيص «بيت عنيا» كمركز ‏للحجر الصحيّ الطوعيّ، ‏

‏3.‏ تبدي استعدادها الدائم لتقديم العون لأهلنا من أجل الحدّ من تفشّي الوباء.‏”

مقالات ذات صلة