25.4 C
بيروت
يوليو 11, 2020

إلى الشّباب اللبنانيّ: إحذروا هذا الغدّار!

كتبت رينه أبي نادر في موقع mtv:

شهد يوم الأحد حوادث غرق عدّة على طول الشاطئ اللبناني، الأوّل قبالة شاطئ نهر ابراهيم، حيث أنقذ شابّ من التابعية المصرية، الثاني قبالة شاطئ مستيتا في جبيل، وتمّ إنقاذ ثلاثة شبّان، أمّا الثالث، فحصد ضحيّة، إثر غرق شابّ قبالة شاطئ كفرعبيدا في البترون.

تعود الأسباب الأساسيّة لهذه الحوادث إلى الأمواج العالية التي تسبّبها الرياح القويّة، وهو ما كانت حذّرت منه مصلحة الأرصاد الجوية في الأيام القليلة الماضية، إذ انّ هذه الأمواج تجرف الشخص معها، مهما كان ضليعاً وماهراً في ممارسة السباحة.
إذاً ما حصل كاد أن يؤدّي إلى سقوط أكثر من ضحيّة واحدة، وبالتالي إلى كارثة بين الشباب اللبنانيّ، لذا يجب التنبّه إلى حال البحر والأحوال الجوية قبل اتّخاذ قرار السباحة أو ممارسة أي رياضة أخرى في عرض البحر.

فكّروا بأنفسكم أوّلاً، وبأهاليكم ومحيطكم ثانياً، فالبحر غدّار ولا يوجد ما هو أشدّ غدراً منه، وتجنّبوا أي كارثة قد تؤدّي إلى إحزان المقرّبين منكم.

مقالات ذات صلة