25.4 C
بيروت
يوليو 11, 2020

إيران تحكم بالإعدام على معارض كان يقيم سابقا في المنفى في فرنسا

أعلنت ايران اليوم انها حكمت بالاعدام على روح الله زم المعارض الذي اقام في المنفى في فرنسا لسنوات قبل أن يعتقل في ايران، بتهمة الضلوع في الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين اسماعيلي: “لقد اعتبرت المحكمة كل التهم الـ13 ضمن تهمة “الإفساد في الأرض”، وبالتالي قررت عقوبة الاعدام”، كما ورد على الموقع الرسمي للسلطة.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن اعتقال زم السنة الماضية، واصفا اياه بأنه “مناهض للثورة وكان يديره جهاز الاستخبارات الفرنسي”.

وتهمة “الافساد في الأرض” من أفدح التهم في القانون الإيراني.

ويمكن استئناف الحكم أمام المحكمة العليا، وفق المتحدث.

وزم الذي تقول معلومات إنه أقام في باريس كان يدير قناة “أماد الاخبارية” على تطبيق “تلغرام”.

واتهمته السلطات انذاك بأداء دور ناشط في حركة الاحتجاج المناهضة للحكومة التي انطلقت على خلفية الاوضاع الاقتصادية الصعبة في شتاء 2017-2018.

واغلق “تلغرام” القناة بعدما طلبت منه ايران شطب الحساب على خلفية “التحريض على انتفاضة مسلحة”.

وبحسب نص اتهام زم الذي نشر في شباط فهو متهم “بارتكاب جنح ضد أمن البلاد الداخلي والخارجي، والتجسس لحساب جهاز الاستخبارات الفرنسي” الى جانب تهمة “الإفساد في الأرض”.

مقالات ذات صلة