14.6 C
بيروت
أبريل 6, 2020

اتحاد بلديات كسروان الفتوح كان السبّاق… هذا ما يجب فعله في كل المناطق اللبنانية

منذ أيام، يجتمع اتحاد بلديات كسروان الفتوح برئاسة جوان حبيش ورؤساء البلديات الاعضاء وبحضور  قائمقام كسروان الفتوح جوزف منصور، رابطة المخاتير ، اضافة الى خلية الازمة التي تضم أطباء، عناصر الصليب الاحمر والدفاع المدني وذلك للبحث بسبل مكافحة انتشار كورونا في كسروان كما التجهيز والتحضير لما سيحصل في حال تزايدت الاعداد.

وقد استوقفني البرنامج السريع الذي تم تحضيره بحيث أعلن حبيش دعم مستشفى البوار الحكومي بمبادرة من الاتحاد علما ان نقابة المقاولين برئاسة مارون حلو ستحوّل ما يقارب 150 ألف دولار لتأهليه، واكد حبيش انهم بصدد تجهيز مستشفيات المنطقة التي أبدت استعدادها لمواجهة الفيروس. فقد علمنا أنه سيتم انشاء خيمة طوارئ للكورونا امام مستشفى السان لويس في جونية وذلك لابقاء المبنى خال من اي اصابة قد تؤثر على المرضى الاخرين. وهناك مستشفى السان جورج جاهزة كما KMC غزير وكلها بحاجة للتجهيزات والتمويل وهذا ما سيؤمنه الاتحاد بالتعاون مع الجهات المختصة.

خطة الطوارئ التي تنفذها بلديات كسروان الفتوح ليست فقط للوقاية من انتشار الفيروس وانما معالجة اي تزايد للاعداد خصوصا وان مستشفى الحريري سيصل الى مرحلة عدم استيعاب المرضى وبالتالي سيكون مصير الناس مجهولا. لذلك كان الاتحاد سباقا في البحث حول كيفية استيعاب عدد المرضى في مستشفيات المنطقة وتوزيع المسؤوليات وانشاء لجنة اطباء تكافح وتتطوع لهذه الحالة الكارثة التي تضرب لبنان.

وقد استبقت الكثير من البلديات قرار التعبئة العامة وبينها بلدية شحتول حيث اعلنت اقفال ابوابها حتى اشعار اخر ولاحقا صدر تعميم بإقفال المؤسسات للحفاظ على السلامة. وقد قامت بلديات عديدة بينها زوق مصبح بتعقيم الشوارع وتأمين جهازي بشري في كل شارع لتطبيق حالة التعبئة. أما طبرجا كفرياسين فقد قامت بتوزيع كمامات ومعقم مجانا في الرعايا والكنائس اضافة الى تعقيم مبان وشوارع. بدورها، أقفلت بلدية جونية كافة المحلات والاسواق ومنعت التجمعات في اطار تنفيذ تعميم التعبئة العامة. في حراجل، الزمت البلدية أصحاب المحلات التي سمح لها القانون ان تفتح أبوابها بوضع كمامات وقفازات كما سيّرت دوريات ووزعت ارشادات للمواطنين. حتى بلدية كفردبيان امنت خدمة الدليفري وتعقيم كافة المحلات مساء كل يوم اضافة الكنائس والاديرة. ولاحقا اليوم اقفلت بلدية جعيتا بابها امام الزوار مع خطر انتشار الكورونا في كسروان.

سيضعكم موقع جديدنا في اخر التطورات إن في كسروان أو المناطق الاخرى التي تتحضر لمرحلة انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة