17.4 C
بيروت
مايو 31, 2020
اودى وباء كورونا المستجد ب627 شخصا في ايطاليا في الساعات ال24 الاخيرة في عدد قياسي جديد، يرفع حصيلة الوفيات الى أكثر من 4 آلاف في هذا البلد الاكثر تضررا في العالم، وفق ما اعلن الدفاع المدني اليوم. وسجلت في منطقة لومبارديا في شمال البلاد 381 وفاة اضافية (2549 وفاة اجمالا). وفي كامل البلاد، تم احصاء 6 آلاف اصابة جديدة وهو عدد غير مسبوق. وقال مسؤول الدفاع المدني أنجيلو بوريلي: "تم نصب 679 خيمة حتى اليوم لاستعمالها كمراكز فرز أولي لتسهيل مهام الفرق الصحية التي تواجه صعوبات كبيرة مع عدد المرضى المتزايد". ونقلت وكالة "آغي" عن مدير "مستشفى سان مارتينو" للأمراض المعدية في جنوى قوله إن "عدد المصابين حتى اليوم لا يمثل سوى قمة جبل الجليد، نحن نواجه وباء فيروسيا لا يُظهر في أغلب الحالات أعراضا أو يظهر أعراضا محدودة". أضاف: "هناك عدد كبير جدا من الناس الذين يتجولون ويحملون الفيروس، وهناك خطر أن ينقلوه إلى الاخرين". وبعد صدور دعوات في لومبارديا وكذلك في روما، تدرس الحكومة اللجوء إلى نشر الجيش لتطبيق الاجراءات المقيدة للتنقل لا سيما بعد تسجيل 9500 مخالفة امس الخميس. وعمدت بلديات عدة الى استخدام الطائرات المسيرة لمراقبة تطبيق القيود على التنقلات ورصد التجمعات المخالفة. ومن المنتظر أن يضاف 13 ألف شرطي الى ال7 آلاف المنتشرين حاليا على طرقات المنطقة. وتتحدث وسائل الإعلام الإيطالية عن إصدار مرسوم حكومي يتضمن تدابير جديدة منتصف الأسبوع المقبل.

ارتفاع وفيات كورونا في إيطاليا وزيادة كبيرة للإصابات

قالت وكالة الحماية المدنية الإيطالية، الخميس، إن عدد الوفيات بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد، ارتفع بـ760 حالة إلى 13915، وهو رقم أعلى قليلا من الزيادة اليومية التي سجلت قبل يوم وكانت 727.

وشهد عدد الحالات الجديدة زيادة مطردة، إذ ارتفع 4688، مقارنة مع 4782 قبل يوم، ليصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة منذ رصد التفشي في 21 فبراير إلى 115242.

والخميس، هو اليوم الرابع على التوالي الذي ظل فيه عدد الحالات الجديدة ضمن نطاق 4050-4782، فيما يبدو أنه يعزز آمال الحكومة في أن الوباء وصل لذروته، قبل التراجع المأمول في المستقبل القريب.

وسجلت إيطاليا ذروة يومية بإعلان 6557 حالة إصابة جديدة في 21 مارس.

ومن بين المصابين في جميع أنحاء البلاد، تعافى نحو 18278 بشكل كامل الخميس، مقارنة مع 16847 في اليوم السابق. ولا يزال 4053 شخصا في العناية المركزة، بزيادة عن 4035 في اليوم السابق.

وسجلت إيطاليا حالات وفاة أكثر من أي مكان آخر في العالم، وتمثل حوالي 28 في المئة من جميع الوفيات العالمية الناجمة عن الفيروس.

وفي لومبارديا، بؤرة تفشي المرض، انخفض العدد اليومي للوفيات والإصابات مقارنة بما كان عليه في اليوم السابق، حيث بلغ 367 و1292 على التوالي.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة