25.4 C
بيروت
يوليو 11, 2020

البابا فرنسيس يندد بالعنصرية والعنف في أميركا ويدعو إلى المصالحة الوطنية

خرج البابا فرنسيس عن صمته حيال الاضطرابات التي تشهدها الولايات المتحدة قائلا إنه لا يمكن لأحد “أن يغض الطرف عن العنصرية والإقصاء” لكنه ندد بالعنف بوصفه “تدميرا ذاتيا وهزيمة ذاتية”.

ودعا البابا، الذي خصص الجزء الذي يلقيه بالإنكليزية من حديثه الأسبوعي للوضع في الولايات المتحدة، أن تتحقق المصالحة الوطنية والسلام. ووصف مقتل جورج فلويد بأنه مأساوي، قائلا إنه يصلي من أجله ومن أجل جميع من لاقوا حتفهم نتيجة “لخطيئة العنصرية”.

 

 

مقالات ذات صلة