17.7 C
بيروت
نوفمبر 24, 2020

الحرب لن تكون سهلة على وزارة السياحة

لطالما كنت انادي بتنظيم القطاع السياحي في لبنان خصوصا وان السائح يصل الى مطار بيروت فلا يعرف الى اين يتوجه او تتربص به انياب الجشعين وتقتل عودته الثانية.

اذاً، تحتاج كل منطقة لدليل سياحي او نقاط عديدة تتضمن الاماكن السياحية الموجودة في القضاء او المحافظة، عندها نبدأ خطوة الالف ميل بتنظيم هذا الحقل المنسي والذي صبّ كامل جهوده على مهرجانات كادت ان تكون مسابقة تافهة تحت عنوان “مين اقوى مهرجان بين المناطق” لتذهب الاموال مع الرياح دون تنمية وانماء وتعزيز هذا القطاع الذي يغذي الاقتصاد ويعكس وجه لبنان الحقيقي.

تحتاج كل نقطة سياحية الى تأهيل ومتابعة من قبل البلديات والوزارات المعنية الى جانب وزارة السياحة لنحافظ بذلك على تلك المواقع التي ستكون “رزقة” اللبناني منذ اليوم بعد انحدار الوضع الاقتصادي وصولا حتى انهياره.

الحرب لن تكون سهلة على وزارة السياحة ان لم تصحح ما اقترفته وزارات سابقة استفادت ماديا وأفادت محيطها وقتلت أملنا بإنعاش القطاع الميت منذ أمد بعيد. ونضع كل قدراتنا وما نملكه من رؤية أمام البلديات واتحاداتها ووزارة السياحة لوضع خطط جديدة نؤمن انها قد تكون من ابواب الخلاص.

جان جورج زغيب – موقع جَديدُنا الاخباري

مقالات ذات صلة