13.4 C
بيروت
نوفمبر 28, 2020

العلماء يحذّرون الناس من شرب القهوة والشاي في الأكواب الورقية!

حذّر علماء من أن شرب القهوة أو الشاي في الكوب الورقي يعرّض الناس لخطر ابتلاع آلاف الجسيمات البلاستيكية الدقيقة.

وأظهرت دراسة أن المشروب الساخن في الأكواب الورقية يمكن أن يتلوث بجزيئات البلاستيك الصغيرة في دقائق معدودة. وتأتي هذه الجزيئات من البطانة الداخلية للكوب التي تجعله مقاوماً للماء، كما تجعل إعادة تدويره أمراً صعباً.

وفي تفاصيل الدراسة، سكب الباحثون في المعهد الهندي للتكنولوجيا في خراغبور، الماء الساخن في أكواب ورقية لمعرفة عدد المواد البلاستيكية الدقيقة التي يتم إطلاقها. وسكب الباحثون الماء الساخن في أكواب ورقية بحجم 100 مللتر وتركوها لمدة 15 دقيقة.

ووفقاً للاستطلاعات، فإن هذه المدة، هي الوقت الذي يفضله معظم الناس لإنهاء مشروباتهم.

واللافت أنه عندما فحص الباحثون الماء الساخن تحت مجهر قوي، وجدوا في المتوسط 25 ألف قطعة بلاستيكية دقيقة في كل كوب.

كما تم أيضاً العثور على معادن مثل الزنك والرصاص والكروم في الماء. ويعتقد الباحثون أنها جاءت من البطانة البلاستيكية نفسها.

وقال الدكتور سودها غويل، واضع الدراسة من المعهد الهندي للتكنولوجيا: “الشخص العادي الذي يشرب 3 أكواب عادية من الشاي أو القهوة يوميًا، في كوب ورقي، ينتهي به الأمر بتناول 75 ألف جزيء صغير من البلاستيك الصغير غير المرئي للعين المجردة”.

وأضاف الدكتور غويل، الذي نُشرت دراسته في مجلة Hazardous Materials: “تعمل اللدائن الدقيقة كناقل للملوثات مثل الأيونات والمعادن الثقيلة السامة مثل البلاديوم والكروم والكادميوم. وعندما يتم تناولها بانتظام مع مرور الوقت، قد تكون الآثار الصحية خطيرة”.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة