14.1 C
بيروت
أبريل 7, 2020

توجّه جديد في وزارة الصناعة

أعلن وزير الصناعة عماد حب الله خلال لقائه وفدا من نقابة أصحاب الصناعات الغذائية، “أن الصناعات الغذائية “قطاع حيوي وحياتي واستراتيجي للأمن الغذائي والاجتماعي. وتعمل الدولة ووزارة الصناعة على تدعيمه وتحصينه لمواصلة عمليات الإنتاج، وتأمينه السلع الغذائية الأساسية والضرورية لحاجة السوق المحلية والتصدير.

وأشاد الوزير حب الله “بحيوية القطاع ومرونته وحجمه البالغ نحو سبعماية مؤسسة غالبيتها صغيرة ومتوسطة الحجم، توظف أكثر من عشرين ألف عامل، ويبلغ حجم تصديرها قرابة الخمسماية مليون دولار سنويا”.

كما تم البحث في “المشاكل التي تعترض نمو القطاع، التي يتشاركون بها مع سائر القطاعات الانتاجية، خصوصا “مسألة التحويلات المالية لشراء المواد الاولية، والمضاربة غير المشروعة، والقدرة التنافسية في الخارج، والتأكيد على التزام الانتاج بحسب المواصفات والجودة العالية”.

وشدد حب الله على “هذا الامر حفاظا على سلامة الغذاء وصحة المستهلك، واقترح اقامة صناعات غذائية جديدة تجذب الاستثمارات، تكون مرتبطة بالانتاج الزراعي في الأرياف.

كما دعا إلى الارتكاز على تجمعات عنقودية ( Clusters ) تنشئ لادارة وتسهيل استيراد المواد الاولية، وتخفف الكلفة على الصناعيين”.

وكشف عن “توجه جديد في الوزارة لناحية تسهيل منح التراخيص الصناعية”.

مقالات ذات صلة