29.4 C
بيروت
أغسطس 8, 2020

حراجل مفجوعة..وداعا رولا خليل يا عروسة المسيح

الحزن يخيّم على حراجل واهلها في اليوم الخامس ما بعد القيامة. كيف لا وهي خسرت قافلة من الطيبين وخيرة الابناء. آخرها ابنة البلدة الجميلة ، المتميزة في مجالها، والشابة المفعمة بالحياة.

خسرت ضحكة كانت تعكس قلبا نقيا ممتلئا بالطيبة والمحبة والتسامح.

وردة الربيع “رولا خليل” قطفتها السماء عروسا. ابنة عائلة محبوبة ومحترمة لم تتصور يوما انها ستزفّ عروستها بدموع الحرقة على الألم والفراق وفي نعش أبدي لا يدفن الذكريات الجميلة.

قاومتِ كثيرا على فراش المرض. جاهدت بشكل كبير لترتسم على محيّاك ابتسامات الأمل والتفاؤل. من يراك لا يجتهد ليعرف ومن يعرفك يتأكد من تلك الكلمات…

ليت اللقاحات تطال مسرطن الحياة.. ربحتِ لقاء المسيح فهنيئا لك.

سنفتقدك وعائلتك على أمل اللقاء في الحياة الابدية….

جان جورج زغيب – ناشر موقع جديدنا

مقالات ذات صلة