25.2 C
بيروت
أكتوبر 19, 2020

سياحة 2020: كنيسة إستثنائيّة في قلب سوق جبيل العتيق

في قلب المدينة التي تحتضن التاريخ الفينيقيّ العميق، وقرب شاطئها الذي حمل إلى العالم أوّل حرف وأوّل كتاب، كنيسةٌ يُجمع المؤرّخون على أنّ بناءها الحاليّ يعود إلى سنة 1115، كنيسة قديمة على اسم القدّيس يوحنا مرقس، المؤسّس لأوّل جماعة مسيحيّة في جبيل.

عدد من الدراسات والأبحاث اهتمّت للتطرّق إلى هذه الكنيسة النموذجية، حيث أنشأ القديس يوحنا مرقس أول جماعة مسيحيّة في ساحل جبيل أثناء رحلاته من أورشليم الى آسيا الصغرى في القرن الاول بعد الميلاد مرافقاً الرسولين بولس وبرنابا، فكان من الطبيعي أن تبني هذه الجماعة كنيسة على إسم مؤسسها وأسقفها القديس يوحنا مرقس.
الوصول إلى الكنيسة سهلٌ جداً، فيَكفي أن تدخل إلى وسط جبيل وتقومَ بجولة في أسواقها التجاريّة القديمة التي تضمّ محلاّت تراثيّة ومطاعم محليّة وأجنبيّة متنوّعة، حتّى يقع نظرك على كنيسة صخريّة ضخمة أمامها ساحة واسعة وتُحيطها الأشجار الخضراء.
وتعتمد أغلبية المراجع سنة 1115 تاريخاً لبدء تشييد كنيسة القديس يوحنا مرقس في جبيل، كما تعتمد تاريخاً قريباً من العام 1200 بالنسبة لبيت المعمودية، أما بناء السكرستيا فهو أكثر حداثة.
وتعود مذابح الكنيسة المدرّجة الرخامية والبلاط وقبّة الجرس الحاليّة إلى بداية القرن العشرين.
وأجرت المديرية العامة للآثار حفريات حول الكنيسة أظهرت فسيفساء بيزنطية مثبتة حالياً شرقي الكنيسة قرب الأنطوش، أمّا السياج المحيط بالكنيسة فيعود إلى سنة 1989 وبيت القربان لسنة 1990.
البوصلة اليوم جبيل، وتحديداً قلب الأسواق التجارية الأثرية حيث رسمت القداسة موقعاً لها في جوهر التاريخ… ولا شكّ أنها قيمة مُضافة على السياحة الدينية في لبنان، فلا تفوّتوها.

MTV

مقالات ذات صلة