8.3 C
بيروت
نوفمبر 27, 2020

“شارلي إبدو” تثير غضب تركيا برسم كاريكاتوري “مهين” لإردوغان

اتهمت تركيا المجلة الأسبوعية الفرنسية الساخرة شارلي إبدو بارتكاب “عنصرية ثقافية” بسبب رسم كاريكاتوري على صفحتها الأولى من نسختها الأخيرة عن الرئيس رجب طيب إردوغان.

وكتب مسؤول الإعلام في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، على “تويتر”: “ندين هذا الفعل المثير للاشمئزاز من قبل مطبوعة تنشر العنصرية الثقافية والكراهية”.

وأضاف “أجندة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المناهضة للمسلمين تؤتي ثمارها! نشرت شارلي إبدو للتو سلسلة من الرسوم الكاريكاتورية المهينة لرئيسنا”.

ويظهر في الصورة الكاريكاتورية في الصفحة الأولى لنسخة الأربعاء من مجلة شارلي إبدو، والتي نُشرت على الإنترنت، إردوغان بملابس داخلية وهو جالس يشرب البيرة، فيما يرفع ثوب امرأة محجّبة لتظهر مؤخّرتها، وفوق الصورة عنوان: “إردوغان – لديه الكثير من المرح حين يكون وحده”.
وجاءت رسوم شارلي إبدو الأخيرة بينما تتصاعد حرب كلامية بين أردوغان وماكرون وزعماء أوروبيين آخرين بعد ذبح شاب من أصل شيشاني، صمويل باتي، وهو معلم بالمدرسة الإعدادية كان قد عرض على تلاميذه رسوما للنبي محمد خلال درس عن حرية التعبير في حصة التربية المدنية.
وتعهد ماكرون بأن تلتزم فرنسا بتقاليدها وقوانينها العلمانية التي تضمن حرية التعبير والتي تسمح لمطبوعات مثل شارلي إبدو المناهض للدين بإنتاج رسوم كاريكاتورية للنبي محمد.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة