18.5 C
بيروت
مايو 30, 2020

عقل: التحقيقات في ملف الأموال المهرّبة انتهت ويجب أن تكشف أمام الجميع

شارك عضو المجلس السياسي رئيس لجنة مكافحة الفساد في “التيار الوطني الحر” المحامي وديع عقل في التظاهرة التي نظمتها اللجنة أمام مصرف لبنان، مشددا في كلمة ألقاها على “أهمية هذا التحرك”، وقال: “يأتي تحركنا اليوم، بعد غياب الشفافية، لا سيما أن الأرقام المالية تشير إلى خروج كمية كبيرة من الأموال حسب ما اعترف به حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. وإن هذه الأموال، لو استعملت في الاقتصاد أو استثمرت بالقروض في الاسكان والزراعة والصناعة لكان اقتصادنا بخير ولم يشهد هذا الانهيار”.

أضاف: “تحركنا هدفه توقيف تهريب الأموال الى الخارج، في ظل معلومات تتحدث عن اموال ما زالت تتهرب. إني أطالب باعتماد الشفافية الكاملة في هذا الملف وكشف كل الأرقام المالية لجميع اللبنانيين، فالتحقيقات في ملف الأموال المهربة إلى الخارج انتهت، ويجب ان تكشف أمام جميع اللبنانيين”.

وتناول “الذل الذي يواجهه المودع اللبناني أمام المصارف”، لافتا إلى أن “سياسات الريع والديون والأخرى القائمة منذ الطائف حتى اليوم انتهت”، وقال: “واجبنا النهوض مرة جديدة لبناء البلد وتغيير السياسات المالية ووقف الريع الذي كان معتمدا. ويحق للشعب اللبناني أن يعرف من هرب الأموال الى الخارج. وإني أدعو مدعي عام التمييز إلى التحرك فورا، ومحاسبة وكشف من هرب الأموال الى الخارج. وبالطبع، إن دعوتنا دائما الى استرداد الأموال المنهوبة”.

أضاف: “تحركنا اليوم هو بداية تحركات مقبلة. وإني أثمن موقف رئيس التيار الوطني الحر الوزير السابق جبران باسيل في مجلس النواب”.

وتطرق إلى “مطالبات عدة للتيار منذ اشهر لكشف واستعادة كل الأموال التي هربت الى الخارج”.

وتخللت التظاهرة كلمات لممثلي قطاعات “التيار الوطني الحر” طالبت بـ”استعادة الأموال المنهوبة التي هربت إلى الخارج وبضرورة المحاسبة الفعلية”، داعية لجنة التحقيق إلى “إعلان النتائج بشفافية، لان الشعب من حقه أن يعرف أين ذهبت أمواله ولماذا خرجت من لبنان”.

مقالات ذات صلة