12.7 C
بيروت
أبريل 3, 2020

كورونا يجمع نواب كسروان جبيل…هذا ما صدر عنهم

عقد إجتماع في دير سيدة المعونات في جبيل بتاريخ 12 آذار 2020، بحضور رئيس الدير الأب فريد المجبر ونواب كسروان جبيل السادة: فريد هيكل الخازن، سيمون أبي رميا، شامل روكز، زياد الحواط، روجيه عازار، نعمة إفرام، شوقي الدكاش، فيما إعتذر النائب مصطفى الحسيني بداعي المرض.

وصدر عن المجتمعين البيان التالي: نظراً لتسارع إنتشار فيروس الكورونا، وتحسساً بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا بصفتنا ممثلين للشعب اللبناني عموماً وقضائي جبيل وكسروان المفتوح خصوصاً، نطالب الحكومة اللبنانية بالمزيد من الخطوات الجرئية والعملية، قد تصل حد إعلان حال الطوارئ في البلاد: أولاً، المسؤولية اليوم هي مسؤولية جماعية يتحملها كل فرد تجاه وطنه ومجتمعه وعائلته، فقد أثبتت كل الدراسات حول العالم أن تفشي فيروس الكورونا هو نتيجة الإختلاط بين الأفراد، والأهم يبقى في إتباع سبل الوقاية عبر إلتزام المنازل وعدم التنقل إلا في حال الضرورة القصوى.

ونعول اليوم على حكمة اللبنانيين ووعيهم في اتباع الارشادات اللازمة وعدم التردد في المراجعة الطبية عند الشك بأي عوارض.

ثانياً، الطلب من كل المؤسسات العامة والخاصة في قضائي كسروان المفتوح وجبيل الإقفال، بإستثناء تلك التي تؤمن الحاجات الأساسية والضرورية. ثالثاً، بما أن قدرة مستشفى رفيق الحريري الحكومي لا يمكنها أن تلبي وحدها متطلبات الإستغاثة، المطلوب فوراً تجهيز مستشفى البوار الحكومي والطلب من باقي المستشفيات الخاصة في المنطقة تأمين غرف عازلة مجهزة بالمعدات الطبية اللازمة لإستقبال المرضى عند الحاجة. رابعاً، نطالب وزارتي الصحة والداخلية بتأمين مراكز مخصصة إلى جانب المستشفيات، لعزل حاملي المرض من دون عوارض، ومراقبتهم من قبل فرق مختصة.

وسنبادر كنواب للمساعدة في تأمين مركز كهذه في قضائي كسروان الفتوح وجبيل. خامساً، في ظل الجهود التي تبذل، لا بد من توجيه تحية للطاقم الطبي والتمريضي الذي يؤدي رسالته الإنسانية على أكمل وجه، ويهتم بمرضى هذا الفيروس.

سادساً، نتقدم بأحر التعازي لعائلات المرضى الذي فارقوا الحياة جراء الفيروس، كما نتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين.

مقالات ذات صلة