13.9 C
بيروت
أبريل 6, 2020

ردا على خبر ممرضة ​تعاطت بإستهتار … نقيبة الممرضات والممرضين: كل من ثبت إصابته بكورونا أودع في الحجر بالمستشفى

ردت نقيبة الممرضات والممرضين ميرنا ابي عبد الله ضومط، على الخبر الذي نشره ​مارون ناصيف​ بتاريخ 12/03/2020 عبر “النشرة”، مشيرة الى أن “​الأزمة​ الصحية التي تعصف ب​لبنان​ و​العالم​ كله من جراء إنتشار ​فيروس كورونا​ تستدعي من الجميع التصرف بحكمة وموضوعية وليس التلهي بنشر ​الأخبار​ التي تزعزع ثقة المجتمع بحصانته الصحية وتؤدي الى بث الذعر بين الناس بصرف النظر عن صحة الخبر أو عدمها”.

وأكدت أن “النقابة تابعت الخبر الذي يدّعي ان ممرضة مصابة ب​الكورونا​ تتعاطى مع الموضوع بإستهتار وعدم مسؤولية وتعرّض صحة المجتمع للخطر مع التأكيد أن كل الممرضات والممرضين الذين أثبتت الفحوصات أنهم مصابين بالعدوى أودعوا في الحجر في المستشفى وليس في المنزل، ورغم سؤال النقابة عن الأسماء والتفاصيل من أجل ممارسة دورها وإحالة الممرضة على المساءلة لم تحصل على أي جواب لغاية كتابة هذه الأسطر”.

ورأت أن “تداول هذا الخبر بهذا الشكل يؤثر سلباً على الفريق التمريضي الذي يشكل خط الدفاع الأول عن الناس والمجتمع ويضحّي بكل طاقاته ويتعامل بكل مسؤولية مع الواقع الصحي القائم ولا يجوز تهديده بال​عقوبات​ المنصوص عنها في المادة 604 عقوبات لأن المتسببين في إنتشار المرض الوبائي ليس الممرضات والممرضين ومن دونهم ومن دون تضحياتهم كانت الأمور تدهورت سريعاً نحو الأسوأ”، جازمة أن “النقابة تتحمل كامل مسؤولياتها وتطلب من جميع المواطنين وجميع المعنيين تحمل المسؤولية لأنها مسؤولية وطنية مشتركة وعدم نشر أي خبر قبل التأكد من صحته.

مقالات ذات صلة