13.9 C
بيروت
أبريل 6, 2020

لهذا السبب لم تُعلن حالة الطوارئ!

نقلت “الانباء” الالكترونية عن مصادر معارضة قولها “ان كلام وزير الداخلية محمد فهي حول “ان “ليس صحيحاً أن هناك قوى سياسية بينها حزب الله والتيار الوطني الحر ضد اعلان حالة الطوارئ”، مردود، عازية السبب الحقيقي لعدم إعلان حالة الطوارئ إلى “حسابات سياسية لدي البعض في الفريق الحاكم”.

وأكدت مصادر كتلة التنمية والتحرير لـ”الأنباء” أن رئيس مجلس النواب نبيه بري كان طلب في اتصاله الأخير مع رئيس الحكومة حسان دياب ضرورة إعلان حالة طوارئ عامة، لضبط الفوضى والفلتان. غير أن الرئيس دياب لم يوضح له حتى الساعة السبب الذي منع الحكومة من اعلان حالة الطوارئ والاستعاضة عنها بتكليف الجيش والقوى الامنية اتخاذ التدابير الكفيلة بمنع التجمعات وتطبيق الحظر الذاتي.

ولفتت مصادر الكتلة الى ان حركة أمل وحزب الله هما مع إعلان حالة الطوارئ، وذكرت أن السيد حسن نصرالله أعلن عدم ممانعته ذلك.
في المقابل نفت مصادر التيار الوطني الحر لـ”الأنباء” أن يكون التيار هو المسؤول عن عدم مبادرة الحكومة، وقالت إنها لا تتدخل بعمل الحكومة، وأن ما يقال عن معارضة التيار لإعلان حالة الطوارئ “هو محض إفتراء”، معتبرة أن “مثل هذا القرار تقرره الحكومة ورئيس الجمهورية، والتيار يلتزم بأي قرار يصدر عن مجلس الوزراء ويساعد اللبنانيين بالتخلص من هذا الوباء”.

من جهتها، اعتبرت مصادر “القوات اللبنانية” أنه كان على الحكومة أن تعلن حالة الطوارئ قبل أسبوعين، واعتبرت لـ “الأنباء” أن خطة الحكومة لإحتواء الكورونا تحسنت بشكل ملحوظ في الأسبوع الأخير، لكنها طالبت بتجهيز المستشفيات الحكومية تحسبًا لزيادة الانتشار.

مقالات ذات صلة