23 C
بيروت
يونيو 3, 2020

ما حقيقة وجود إصابة بكورونا في إده جبيل؟

نفت قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري الشائعات عن وجود إصابة بالكورونا في بلدة إده، وأوضحت أن أحد أبناء البلدة عاد الى لبنان من دولة قطر، وأجرى فحص الـ PCR قبل العودة، وفحص آخر فور وصوله الى لبنان وجاءت النتيجة في الحالتين سلبية، وقد أبلغت الخوري رئيس البلدية بالأمر من أجل مراقبته في تنفيذ الحجر الحجر المنزلي عملاً بالقوانين المرعية الإجراء.

ودعت الخوري الى عدم بث مثل هذه الشائعات خصوصاً في الظروف النفسية التي يعيشها المواطنون في هذه الايام.

من جهة ثانية أكدت الخوري أن جميع فحوصات الـ PCR ، التي أجريت عبر العيادة النقالة التابعة للجامعة اللبنانية الأميركية LAU ، في كل من بلدات قرطبا، إهمج، عنايا، مشمش، لحفد، ترتج، جاج، ميفوق، حاقل، الخاربة، جاءت كلها سلبية.

ودعت الخوري المواطنين التشدد في تطبيق إجراءات الوقاية الصحية الصادرة عن المراجع المختصة، خصوصاً لجهة وضع الكمامات، والتباعد الجسدي في تنقلاتهم، منعاً لإعادة تفشي الوباء مجدداً بين ابناء القضاء.

وأشارت قائمقام جبيل الى أنه بالتعاون مع رؤساء البلديات والمخاتير في البلدات التي لا يوجد فيها بلدية، يتم متابعة المواطنين العائدين من الخارج للتأكد من الالتزام بتطبيقهم الحجر المنزلي لمدة 15 يوماً من تاريخ عودتهم الى لبنان.

مقالات ذات صلة