20 C
بيروت
نوفمبر 25, 2020

ما هو الوقت الأنسب الذي يفيد الجسم بعد ممارسة الرياضة?

الحجر الصحي فرض على الغالبية ممارسة بعض الهوايات التي لم يكن وقت العمل يسمح بها، ومنها الرياضة، ولكن هناك حيرة حول الوقت الأنسب لممارستها.

هذه الموضوع ناقش تساؤلاته موقع “Greatist” الأمريكي:

بعد الظهر
تعتبر فترة الظهيرة وقتاً مثالياً لممارسة الرياضة إذا كنت غير قادر على الاستيقاظ باكراً، لعدة أسباب:

لا جاجة للإحماء

يجادل المؤيدون عن أفضلية ممارسة التمارين الرياضية بعد الظهيرة، بأن الجسم يكون في درجة الحرارة المثالية لبدء التمرين، وتبلغ قوة العضلات ومرونتها وقدرتها على التحمل الذروة خلال هذا الوقت.

على الجانب الآخر، تكون العضلات متيبّسة في الصباح الباكر، وتكون درجة حرارة الجسم أخفض ما يكون في هذه الفترة، ما يجعل الجسم عُرضةً للإصابة بالالتواءات، خاصة في حالة التمارين القاسية.

استجابة الدماغ

يكون الدماغ متأهباً ومستعداً للاستجابة السريعة من أجل محبي الرياضات التي تتطلب سرعة البديهة والحركة مثل كرة السلة وكرة القدم، وقت الظهيرة، عكس أوقات الصباح الباكر.

فيضان هرموني

فللهرمونات الدور الأساسي في تحديد الوقت الأفضل لأداء التمارين الرياضية.

لكن إفراز كمية من التستوستيرون (المهم لنمو العضلات) خلال تمارين المقاومة التي تمارسها آخر النهار أكبر من التي يفرزها أثناء تمارين الصباح الباكر.

وإضافة إلى ذلك، يبلغ الكورتيزول (هورمون القلق) الذي يساعد في تخزين الدهون وتقليل الأنسجة العضلية ذروته في الصباح، ويقل على مدار اليوم وخلال ممارسة التمارين.

حرق السعرات الحرارية

إذا كان هدفك هو خسارة الوزن، فقد خلصت إحدى الدراسات إلى أن الجسم يحرق القدر الأكبر من السعرات الحرارية خلال ساعات بعد الظهيرة، وبالتالي قد يعطي الذهاب إلى النادي الرياضي لممارسة التمارين بعد الظهيرة نتائج أفضل من الذهاب في الصباح الباكر.

الصباح
لا نعني فيما سبق أن رياضة الصباح ليست خياراً جيداً، فمحبو الاستيقاظ الباكر يجنون كذلك عدة فوائد ذكرها الموقع أعلاه:

العادة

أحد أبرز مساوئ التمارين الرياضية في فترة بعد الظهيرة هو أننا سنشعر أنه ما يزال لدينا الوقت الكافي لإجراء التمارين لاحقاً، فنؤجلها ساعة بعد ساعة حتى نفرع من أمورنا المهمة، ثم نتفاجأ بحلول الظلام دون أن نذهب إلى النادي الرياضي.

لذا قد يكون من الأسهل الحفاظ على الاعتياد صباحي في أداء التمارين.

النوم الأفضل

بما أن التمارين الرياضية ترفع معدل ضربات القلب وحرارة الجسم، فإن ممارستها في المساء قد يؤدي للأرق.

فقدان الإحساس بالجوع

أفتد الموقع أن التمارين الرياضية يمكن أن تساعد في كبح الشهية بعد ممارستها.

وهكذا، فإن التمارين الصباحية هي خيارك إذا كنت تريد السيطرة على جوعك في وقتٍ لاحق من اليوم.

إذاً ما هو الوقت المناسب للرياضة؟
تشير الأبحاث التي ذكرها الموقع إلى أن الجسم قد يعتاد على المواعيد المنتظمة في الذهاب إلى الصالة الرياضية، بحيث إذا كنت تذهب لرفع الأوزان كل يوم في الرابعة عصراً على سبيل المثال، يصبح أداؤك أفضل في النهاية في هذا الوقت، مقارنة بأي وقت آخر.

وتتشابه هذه النتائج مع بحث آخر يشير إلى أن بإمكان الجسم أن يتأقلم على ممارسة التمارين بانتظام من خلال تغيير إيقاع ساعته البيولوجية.

وبالتالي يتوقف الوقت المثالي لممارسة الرياضة في نهاية الأمر على المفضلة الشخصية فلكلا التوقيتين محاسن يستطيع الجسم استغلالها لصالحه.

مقالات ذات صلة