25 C
بيروت
أكتوبر 22, 2020

مفاجأة لأهالي زوق مكايل … هذا ما كشفه رئيس البلدية

تستعد بلدية زوق مكايل، على رغم الظروف الاقتصادية والمعيشية والمالية، لادخال البسمة الى ابناء بلدتها والى جميع زوارها من اللبنانيين المقيمين والمغتربين الذين عادوا الى لبنان طوعا او قسرا عبر مجموعة نشاطات ثقافية تراثية،ترفيهية ” تعيد الزمن الجميل الى البلدة ولبنان”، كما يقول رئيس البلدية الياس البعينو الذي اشتكى من “عدم توافر المال بسبب تمنع الصندوق المستقل للبلديات عن دفع مستحقاته للبلدية من الاعوام 2017 حتى يومنا هذا، الا اننا مصممون على الفرح ورؤية البسمة على وجوه ابنائنا عبر مجموعة من النشاطات الثقافية، التراثية، والترفيهية تعيد الزمن الجميل الى البلدة ولبنان” .

وأضاف: “لقد استطاعت البلدية، على رغم الظروف الصعبة ماليا واقتصاديا ومعيشيا، بفضل وعي ابنائها وقاطنيها، تعزيز العلاقات في ما بينهم بروح من المسؤولية الانسانية والوطنية والاخلاقية، فتوحدت الجهود التي برزت من خلال التطوع التلقائي للتوزيع العادل للعائلات المحتاجة عبر المساعدات التي قدمتها البلدية او الصليب الاحمر او الهبات التي تلقتها من الهيئات الانسانية والجمعيات الخيرية الاخرى عبر المكننة التي تعتمدها البلدية”.

وتابع: “سنسعى الى تعزيز السياحة الداخلية في البلدة، فزوق مكايل غنية بمدرجاتها الرومانية واسواقها العتيقة ولا سيما سوق الحرير واديرتها التاريخية وحديقتها العامة ومجمعها الرياضي واشغال النول الذي لم يبق من روادها الا قلة منهم، اضافة الى رجالاتها الكبار من امثال الياس ابو شبكة وانطوان قازان واخرين”.

واذ امل ان “يتخطى لبنان ازمته الكبرى هذه بأقل قدر من الخسائر”، قال: “ينبغي ان يكون لدينا ايمان كبير بوطننا ولا سيما عندما نتوحد وتتضافر جهودنا واضعين ايادينا بأيادي بعضنا البعض نستطيع اجتراح العجائب”.

مقالات ذات صلة