29.5 C
بيروت
أبريل 5, 2020

ناتالي ابي سركيس من غزير تخبر: ظهر سائلٌ على جسدي ورسم مار شربل

نشر موقع MTV، قصة السيدة ناتالي ابي سركيس، التي ظهر عليها القديس شربل:

تقول: حصل الأمر مساء (أمس) السبت. كنت في المنزل، وفيه لوحة كبيرة للقديس شربل. وكان أحد الزوّار يروي قصّةً حين أقسم بالقديس بأنّه يقول الحقيقة. قلتُ في نفسي إن كان يقسم بمار شربل فهو فعلاً يقول الحقيقة.

وتضيف: ما هي إلا دقائق حتى شعرت بسائلٍ على عنقي. مسحته من دون أن أعطي الأمر أهميّةً. ولكن، ظهر سائلٌ مجدّداً على يسار معدتي. رحت أتحسّسه فظهر كأنّه زيت. وكلّما مسحتُ الزيت عاد ليظهر من جديد حتى باتت القميص القطنيّة التي كنت أرتديها مبلّلة.

وتتابع ناتالي أبي سركيس، لموقع mtv: تفاجأ الجميع، حين بدأت بمسح هذا السائل، بظهور رسم القدّيس شربل في المكان نفسه من جسدي. صوّرنا المشهد فظهر الرسم بالصورة.

اختارت ناتالي وزوجها شربل، وهما من غزير في كسروان، أن يقصدا ليلاً مزار القديس شربل في عنايا. صلّيا هناك، وأخبرا أحد الكهنة بما حصل، وكان الزيت ما يزال يخرج من جسدها.

قال لهما الكاهن “هذه نعمة”. وقال: “صلّيا للقديس”.

لم تطلب ناتالي تسجيل ما حصل كأعجوبة. تشير الى أنّها لا تعاني من مرضٍ لكي يصنع القدّيس أعجوبةً لشفائها. ولكنّ في كلامها مزيج من الفرح والدهشة، خصوصاً أنّها كانت تشعر بهذه المادة الزيتيّة على جسدها. من يشاهد الصورة والفيديو بتمعّن سيشعر أيضاً بالدهشة.

مقالات ذات صلة