22 C
بيروت
يونيو 4, 2020

هذه الخسارة التي تتكبدونها في كل مرة تقبضون المال من شركات التحويل !

ينتظر كل من يقبض أموالاً عبر التحاويل النقدية الإلكترونية من خارج لبنان سعر الدولار الذي تحدده مديرية العمليات النقدية لدى مصرف لبنان يومياً، إلاّ أنّ اللافت في هذه المسألة هو أنّ سعر الدولار استقر منذ فترة على الـ3200 ليرة. علماً أنّه مع بداية تطبيق تعميم مصرف لبنان الذي ينص على تسليم الحوالات بالليرة، حُدد سعر الدولار بـ3600 ليرة مرة وبـ3800 ليرة مرة.

ونظراً إلى أنّ سعر الدولار بالسوق السوداء تخطى الـ4000 ليرة، إذ باعه البعض بـ4300 ليرة (في نهاية الأسبوع)، هذا يعني أنّه في كل مرة يقبض فيها أحدهم حوالة بسعر الـ3200 ليرة يخسر 800 ليرة مقابل الدولار (إذا كان الدولار بـ4000 ليرة) و1100 ليرة (إذا كان الدولار 4300 ليرة).

لنكن أكثر وضوحاً: لنفترض أنّ أحدهم تلقى حوالة بقيمة 300 دولار، فإنّه سيستلم مبلغاً وقدره 960 ألف ليرة، بحسب تسعيرة المستقرة عند 3200 ليرة للدولار، في حين أنّ قيمة المبلغ، وفقاً لسعر السوق المحدّد بـ4300، تساوي مليون و290 ألف ليرة. وهذا يعني أنّ صاحب الحوالة خسر 330 ألف ليرة في وقت فقدت فيه الليرة أكثر من نصف قيمتها الشرائية.

يُذكر أنّ سعرُ صرف الدولار للتحاويل النقدية الإلكترونية الواردة من خارج لبنان، كما حدّدته مديرية العمليات النقدية لدى مصرف لبنان اليوم الإثنين بلغ: 3200 ل.ل.

ويُطبّق هذا السعر في كافة شركات تحويل الأموال: “أون لاين لتحويل الأموال (OMT)، بوب فينانس (BOB Finance)، كاش يونايتد (Cash United)، مصري موني إكسبرس (MME)، وأونلاين كاش أنترناشيونال (OCI)”.

لبنان 24

مقالات ذات صلة