13.9 C
بيروت
أبريل 6, 2020

هل الأطفال في أمان من كورونا حقاً؟

لا تزال الأبحاث الطبية تسعى إلى تحديد الفئات الأكثر والأقل تعرّضاً لعدوى فيروس كورونا المستجد، ومنها دراسة أجريت حديثاً في كل من الصين والولايات المتحدة وجدت أن الأطفال في سن أقل من 10 سنوات الذين يتعرضون لتواصل قريب مع مرضى بكورونا يكون لديهم معدل عدوى 7.4 بالمائة، وهو أقل قليلاً من معدل العدوى لدى البالغين البالغ 7.9 بالمائة.

بحسب الدراسة الجديدة التي ستنشر قريباً في مجلة “جاما” الطبية، تبين أن الأطفال هم الفئة الأقل من حيث ظهور أعراض المرض عليهم، على الرغم من أن احتمال إصابتهم بالعدوى يقل بنسبة قليلة عن البالغين. وبشكل عام لا توجد أعراض شديدة لدى الأطفال عند الإصابة بالفيروس، وتكون غالباً متوسطة.

وكانت تقارير طبية سابقة قد أشارت إلى أن الأطفال هم الفئة الأقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتوجد أدلة على أن المرض لا يشكل تهديداً لحياة الأطفال، وأن الفئة الأكثر تعرضاً للخطر هم كبار السن.

وبحسب الدراسة الجديدة تبين أن احتمال انتقال العدوى يكون كبيراً من شخص مصاب إلى أفراد عائلته، بينما يقل كثيراً عندما يقتصر الأمر على مخالطة أو احتكاك محدود مع المصاب.

24 الاماراتية

مقالات ذات صلة