14.1 C
بيروت
أبريل 7, 2020

هل بدأت مختبرات المستشفيات الجامعية فعلاً بإجراء فحص فيروس كورونا؟

توجه كثر من المواطنين إلى المستشفيات الجامعية الأربعة التي ذكرتها وزارة الصحة في البيان الذي أصدرته وأكدت فيه على التعاون مع كل من مستشفى أوتيل ديو دو فرانس، ومستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، والمركز الطبّي التابع للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق، ومستشفى القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس.

في الواقع، فيما تجهّز هذه المستشفيات الأقسام الخاصة بفيروس كورونا لديها وتضع اللمسات الأخيرة عليها، لن تستقبل المرضى أو الراغبين بإجراء الفحص، حتى الأسبوع المقبل؛ فيستقبل مستشفى أوتيل ديو دو فرانس الراغبين بإجراء الفحص ابتداءً من الاثنين، فيما يمكن أن يجرى الفحص في كل من مستشفى الروم والمركز الطبي التابع للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق في الأسبوع المقبل.

في المقابل، صحيح أن القسم المجهز الخاص لاستقبال مرضى فيروس كورونا لم يجهز بعد في مستشفى الجامعة اللبنانية الاميركية، ومن المتوقع أن يجهز في الأيام المقبلة عندما تكتمل التجهيزات فيه بالكامل، إلا أنه يمكن إجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا في طوارئ المستشفى في قسم معزول مخصص لهذه الغاية.

علماً أن كلفة الفحص التي حددتها وزارة الصحة في كل من المستشفيات الأربع هي 150000 ليرة لبنانية، تضاف إليها كلفة إضافية ورسوم تخص المستشفى. ففي مستشفى الجامعة الاميركية يجرى حالياً الفحص بكلفة تراوح بين 340000 و600000 ليرة لبنانية، بحسب المصاريف والرسوم المتوجبة.

مقالات ذات صلة