20.5 C
بيروت
يونيو 3, 2020

يمكنكم الاستمتاع بالكحول وخسارة الوزن في آن!

قد يبدو لمعظم الأشخاص أنّ احتساء الكحول وخسارة الوزن هو أمر مستحيل تماماً، ولكن ليس بالضرورة أن يكون كذلك. وإذا كان الشرب يشكّل جزءاً من جدولكم الاجتماعي أو مجرّد وسيلة للاسترخاء، فمن غير المطلوب أن تتخلّوا عنه كلّياً.

وفق اختصاصية التغذية، كيلي بلاو، من كاليفورنيا «إذا كنتم تستهلكون أكثر من القليل من المارغريتا أو البيرة، فقد تحتاجون إلى إعادة النظر في ذلك بما أنّ الكحول هي مصدر للكالوري في النهاية. وإحدى الطرق التي تختلف بها تلك السعرات الحرارية عن المغذيات الأساسية، كالكربوهيدرات والدهون والبروتينات، هي أنها تستطيع إضعاف قراراتكم، وبالتالي التأثير في خياراتكم الغذائية أثناء الشرب. إنّ مَزج الكحول بانتظام مع الأطعمة المقلية أو البيتزا في وقت متأخر من الليل سيُدمّر بالتأكيد أهدافكم المرتبطة بالتخلّص من الكيلوغرامات الزائدة».

ولكن رغم هذا الواقع، أشارت بلاو إلى إمكانية احتساء الكحول بطريقة صحّية والاستمرار في خسارة الوزن، عارضةً النصائح التالية لتحقيق ذلك:

الشرب باعتدال

المنافع الصحّية لاحتساء الكحول التي توصّلت إليها الدراسات العلمية، مثل خفض أمراض القلب والحماية من الخرف، إقتصرت تحديداً على الاستهلاك المعتدل وليس المفرط. يعني ذلك أن تشرب المرأة كأساً واحدة في اليوم ويشرب الرجل كأسين. والعامل الآخر الأساسي هنا يتمثّل بفهم ماذا يعني فعلاً المشروب الواحد، بحيث أنّ كمية البيرة مثلاً يجب أن تبلغ 12 أونصة سائلة والنبيذ 5 أونصات سائلة، علماً انّ الالتزام بهذه الحصص ومعايير الشرب المعتدل سيدعم الأهداف المتعلّقة بخسارة الوزن. وَجد بحث نُشر في تموز 2019 في «American Journal of Preventative Medicine» أنّ الرجال والنساء الذين يشربون الكحول لديهم احتمال أقلّ للإصابة بالبدانة مقارنةً بالذين لا يشربون، غير أنّ الأشخاص الذين يبالغون في هذا السلوك، خصوصاً النساء، ارتفع لديهم خطر معاناة البدانة.

معرفة الخيارات «الأخفّ»

إذا كنتم تحاولون فقدان الوزن، فإنّ معرفة المشروبات الأقل احتواءً على السعرات الحرارية والسكّر ستخدمكم تماماً. الـ»Rum»، والويسكي، والفودكا، والتيكيلا تحتوي كلها على نحو 100 كالوري للحصّة. أمّا النبيذ، سواء كان أحمر أو أبيض، فيؤمّن تقريباً 125 كالوري للحصّة. في حين أنّ كأس 4 أونصات من الشامبانيا يتضمّن نحو 95 كالوري، والحصّة الواحدة من البيرة الخفيفة ما بين 60 و100 كالوري.

إبقاء الكوكتيل بسيطاً

من المهمّ جداً الابتعاد قدر المستطاع عن المشروبات المؤلّفة من خلطات عديدة عالية الكالوري، مثل المارغريتا التي تحتوي على 275 كالوري و36 غ من الكربوهيدرات. بدلاً منها، يمكن التركيز على خيارات أخرى أخفّ كالنبيذ والبيرة. كذلك يمكن اللجوء إلى الفودكا والصودا، وإضافة القليل من عصير الغريب فروت أو الحامض لتعزيز النكهة.

عدم الشرب على معدة فارغة

إذا كنتم تُضحّون بكالوريهات المأكولات على حساب تلك الخاصة بالمشروبات، فقد تعتقدون أنه لا بأس من حذف وجبة غذائية للحصول على «عشاء سائلي». أظهرت الأبحاث العلمية أنّ وجود طعام في المعدة يُبطئ امتصاص الكحول ويساعد على تفادي الشعور بالجوع بعد احتساء بضعة مشروبات. وبحسب «Mayo Clinic»، عند شرب الكحول على معدة فارغة، يُمنع الكبد من إفراز الغلوكوز المخزّن في مجرى الدم، ما يؤدي إلى انخفاض معدل السكّر في الدم ويولّد مشاعر الجوع. بدلاً من ذلك، يُنصح بالحصول على طبق متوازن يتضمّن الألياف والبروتينات قبل الشرب، فذلك سيساعد على امتصاص الكحول واستقرار مستويات السكّر في الدم.

تفضيل الرشفات الأقوى

عند احتساء مشروب يدخل المعدة بسهولة، يعني ذلك أيضاً أنه سيدخل سريعاً. وعند حصول هذا الأمر، خصوصاً أثناء التواجد مع الأصدقاء، يتمّ طلب مشروب ثان أو ثالث. بدلاً من ذلك، يُستحسن اللجوء إلى مشروب مُعدّ تحديداً للشرب ببطء كالـ»Dry Martini». من خلال هذه الطريقة يتمّ إبطاء وتيرة الشرب، ما يسمح بالاستمتاع أكثر بالمشروب والرفقة بِلا مبالغة.

التناوب بين الكحول والمياه

عند الحصول على أكثر من مشروب أو اثنين في اليوم، فإنّ التناوب بين الكوكتيل والمياه يُعدّ وسيلة جيّدة، حتى في حال عدم محاولة خسارة الوزن. تسمح هذه الطريقة بإبطاء الشرب والحفاظ على ترطيب الجسم. كذلك يمكن شرب المياه الفوّارة، بما أنّ فقاعاتها قد تساعد على الشعور بالشبع، وبالتالي احتساء كمية أقلّ من الكحول.

سينتيا عواد-الجمهورية

 

 

مقالات ذات صلة